الثلاثاء، 28 يونيو، 2011

 
لـَۈ تبينَي ڪآنْ مَـآ فآرقتَ عينَي … *
ۈمَـآ تـخـلينَي آضيَع بـ ‘ ‘ غبّــۃ آحـزآنـيَ لۈحـديَ . . ‘
رغمَ هذآ آلـ‘ڪم حـۈليَ ڪنَت افَـآرقهُم بـ‘يدي
عفَت لآجلَڪ / ڪل نَـآسي يَـآ [ جنَۈنڪ
مَـآ آبيَ . .} هآلنَـآس بعَدڪ ‘ لآنهـَم
مَـَـآ يشبهَـۈنڪ